منتديات العراق

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدي

منتديات العراق

ساعة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» بلاوي محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق
الأحد مارس 06, 2011 3:07 pm من طرف حميد البغدادي

» بعد ان ساند الازهر تظاهرات مصر.فماهو موقف مرجعية النجف من تظاهرات العراق.ارجو التثبيت
الأحد فبراير 06, 2011 7:34 pm من طرف البياتي

» الفرق بين سياسيوا مصر وتونس وسياسيوا العراق ..
الأربعاء فبراير 02, 2011 8:42 am من طرف البياتي

» والله الف والف البوعزيزي بالعراق لكن لم يوجد شعب مثل تونس ينتفض لهم
الأربعاء يناير 19, 2011 6:04 pm من طرف البياتي

» جعفر الابراهيمي صحوة ضمير ام لعبة جديده للتبرير ؟؟؟
الأربعاء يناير 19, 2011 5:54 pm من طرف البياتي

» مؤتمر الأديان في النجف والمراجع العظام...قراءة وتحليل
الأربعاء يناير 19, 2011 1:41 pm من طرف البياتي

» نحن العرقيين بحاجة الى ( بن عزيزي ) يحرق نفسه كي نصحو من سباتنا
الأربعاء يناير 19, 2011 9:42 am من طرف البياتي

» انقل لكم بيان صادر من امين عام الانتفاضة الجماهيرية في العراق
الثلاثاء يناير 18, 2011 8:12 pm من طرف البياتي

» ائمة الضلال وجهل المجتمع //ارجو التثبيت
الثلاثاء يناير 18, 2011 5:51 pm من طرف البياتي

تصويت

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الإثنين يونيو 24, 2013 6:18 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 408 مساهمة في هذا المنتدى في 255 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 85 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو عهد غازي فمرحباً به.


    الفساد طال اموال العتبات المقدسه-- بحجة الاعلام

    شاطر

    الرافض

    عدد المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 29/01/2010

    الفساد طال اموال العتبات المقدسه-- بحجة الاعلام

    مُساهمة من طرف الرافض في السبت سبتمبر 11, 2010 7:55 pm

    الفساد طال اموال العتبات المقدسه-- بحجة الاعلام

    --------------------------------------------------------------------------------


    بغداد/ اور نيوز
    حين اقدمت امانة العتبة الحسينية على انشاء فضائية كربلاء، استغرب كثير من المثقفين هذه الخطوة، لكن لاحقاً اتضح للجميع اهمية هذه القناة التي نقلت الى العالم اجمع الوجه الصحيح للاسلام الشيعي، بنقلها الاذان والصلاة المفروضة من العتبتين الحسينية والعباسية.
    لكن هذه القناة التي يشرف عليها رجال دين افاضل يحاربون الفساد اينما وجد، تحولت الى مرتع للفساد من خلال بضعة موظفين لاهم لهم سوى **ب المال الحرام وايهام المشرفين على القناة انهم (عباقرة زمانهم)، باستخدام بضعة كلمات انكليزية يدسونها بين سطور التقارير التي يقدمونها لهم.
    وبحسب مجموعة تطلق على نفسها محبي قناة كربلاء، اطلقت موقعاً على الفيسبوك، فان رائحة الفساد في القناة ليس تزكم الانوف فحسب، وانما تمكن الموظفون المتنفذون من تحويل القناة الى شركة للسفر والسياحة، مستغلين مواقعهم الوظيفية وثقة المشرفين عليها من رجال الدين، فضلاً عن تسيير مصالحهم الشخصية البحتة على حساب أموال العتبة خاصة وأموال الحكومة عامة.
    وتقول المجموعة في رسالة الكترونية بعثت بها الى وكالة (اور)، ان واحداً من الموظفين المتنفذين جداً جداً، سافر عشرات المرات إلى خارج العراق بحجة التعاقد مع شركات تتعامل مع الفضائية، ولكن في الحقيقة، والكلام للمجموعة، إنها سفرات ترفيهية واستجمام وعمل صفقات شخصية وبالتالي يعود إلى الوطن ليطالب بقيمة الإيفاد والمشكلة في كل سفرة تأتي معها مئات الصور التي التقطها بنفسه وهو يتجول وكأنه سائح في تلك البلدان دون الحساب إلى كون هذه الأموال أموال عامة تعود إلى العتبة الحسينية المقدسة والى الآن سافر إلى كل من (لندن مرتين ، لبنان مرتين ، دبي مرتين، سنغافورا ، ماليزيا ، تركيا ، المنامة والدوحة).
    وتعتقد المجموعة التي قامت بنشر صور هذا الموظف المافيوي على الفيسبوك، ان إدارة العتبة المطهرة لا تعلم بهذه الأمور التفصيلية، ويقولون انه استطاع تضليل الادارة بتقارير مفبركة وربما عمد ايضاً الى استخدام أية حيلة شرعية ممكنة، على حد تعبيرهم.
    وقول المجموعة انه "تم شراء أجهزة ومعدات بملايين الدولارات دون استشارة اي مختص في شرائها وهي اليوم تنام في مخازن القناة و الأغرب إن كل الأجهزة تم شرائها من مصدر واحد"، ويرجح اعضاء المجموعة انه تلقى عمولات ضخمة من عمليات السمسرة الخفية. وتضيف المجموعة انه وبعد شكوك ساورت العتبة الحسينية " قام بفتح شركات بأسماء وهمية مختلفة تابعة له لإرفاق عروض منافسة بحيث تكون الشركة الام هي الأقل سعرا والأفضل نوعاً ليتم التلاعب بأموال الإمام الحسين وبالتالي تزداد نسبة العمولات التي يتم تلقيها من الشركة بعد كل صفقة بيع للعتبة الحسينية".
    وتزعم المجموعة ان هذا الشخص المتنفذ في قناة كربلاء الفضائية، اصبح بين ليلة وضحاها فاحش الثراء، واشترى الكثير من الاملاك، وبالتالي يجب على العتبة الحسينية تطبيق مبدأ (من أين لك هذا؟ ) على الأموال التي انهالت عليه فجأة، مشيرة الى انه مازال يماطل حتى اليوم في انهاء الأمور الهندسية في القناة بعد مرور أكثر من عامين لإنه لا يريد ان تضيع عليه فرصة السفر مجددا والربح للشراء المجهول للأجهزة غير المناسبة، على حد قول المجموعة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 9:23 pm