منتديات العراق

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدي

منتديات العراق

ساعة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» بلاوي محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق
الأحد مارس 06, 2011 3:07 pm من طرف حميد البغدادي

» بعد ان ساند الازهر تظاهرات مصر.فماهو موقف مرجعية النجف من تظاهرات العراق.ارجو التثبيت
الأحد فبراير 06, 2011 7:34 pm من طرف البياتي

» الفرق بين سياسيوا مصر وتونس وسياسيوا العراق ..
الأربعاء فبراير 02, 2011 8:42 am من طرف البياتي

» والله الف والف البوعزيزي بالعراق لكن لم يوجد شعب مثل تونس ينتفض لهم
الأربعاء يناير 19, 2011 6:04 pm من طرف البياتي

» جعفر الابراهيمي صحوة ضمير ام لعبة جديده للتبرير ؟؟؟
الأربعاء يناير 19, 2011 5:54 pm من طرف البياتي

» مؤتمر الأديان في النجف والمراجع العظام...قراءة وتحليل
الأربعاء يناير 19, 2011 1:41 pm من طرف البياتي

» نحن العرقيين بحاجة الى ( بن عزيزي ) يحرق نفسه كي نصحو من سباتنا
الأربعاء يناير 19, 2011 9:42 am من طرف البياتي

» انقل لكم بيان صادر من امين عام الانتفاضة الجماهيرية في العراق
الثلاثاء يناير 18, 2011 8:12 pm من طرف البياتي

» ائمة الضلال وجهل المجتمع //ارجو التثبيت
الثلاثاء يناير 18, 2011 5:51 pm من طرف البياتي

تصويت

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الإثنين يونيو 24, 2013 6:18 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 408 مساهمة في هذا المنتدى في 255 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 85 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو عهد غازي فمرحباً به.


    ((( مقتده الصدر بين جواز سرقة البلاد وذبح العباد )))

    شاطر

    الرافض

    عدد المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 29/01/2010

    ((( مقتده الصدر بين جواز سرقة البلاد وذبح العباد )))

    مُساهمة من طرف الرافض في الأحد سبتمبر 26, 2010 7:11 pm

    ((( مقتده الصدر بين جواز سرقة البلاد وذبح العباد )))


    ((( مقتده الصدر بين جواز سرقة البلاد وذبح العباد )))



    كثيرة هي الأساليب الملتوية والشيطانية التي يطرحها البعض ممن جعل نفسه في ميزان خاسر نتيجة ً .. وجعلها منهجا يسير عليه ويمارسه ويطبقه الكثير ممن ركض وراء هذه العناوين التي لاحظ لها سوى الخسران المبين ، فقديما يعمد البعض على خداع الآخرين بأن يعمل المتناقض للحصول على الثواب الإلهي على أساس جزاء فعل السيئة بواحدة وجزاء فعل الحسنة بعشرة أمثالها ليقوم بسرقة تفاحة على أنها سيئة واحدة ويقوم بتقسيمها إلى أجزاء وتوزيعها على الفقراء لتكون حسنة مضاعفة ليحصل بذلك على الثواب الجزيل ؟؟؟ !!! ومن تلك الطرق الملتوية والشيطانية في وقتنا هذا ماذهب إليه مقتده الصدر في متناقضاته اللامنتهية بأعطاء المشروعية في سرقة الأموال العامة شريطة أن تخمّس هذه المسروقات لديه في مكاتبه وقد وثـّق ذلك باستفتاء رفع بهذا الشأن إلى لجنة الاستفتاءات نشر في منتدى مدارس ال الصدر ؟؟؟ !!! عجباً والله ... هل هذا هو منهج آل الصدر ؟؟؟!!! وعلى هذا فلنهب جميعا وقد سبقنا بذلك وبعدة سنوات القادة البرلمانيين من أتباعه لسرقة العراق وثرواته ونجعلها ملكا خاصا لنا نتنعم بها بمجرد أن نخمّس هذه المسروقات عند السيد مقتده ؟؟؟ !!! بألله عليكم أي دين هذا ؟! أليست هذه سرقات في وضح النهار ؟! وهل هذه هي الأمانة ؟! أنها الخيانة بعينها بل تجويزها لفتح الباب على مصراعيه لشرعنة السرقات والاختلاس والفساد ... هذا هو حال قادة التيار الصدري فمابالكم بفكرقائده مقتده ؟؟؟ !!! ... فأذا كان هذا التجويز للشخص البسيط هكذا فماذا يفعل البرلمانيون من التيار الصدري ورؤساء الدوائر الحساسة والمؤتمنين ومدراء الدوائر وغيرها من المناصب ؟؟؟ !!! هل هؤلاء يستحقون منح الثقة ؟ هل يستحق التيار الصدري كل هذه الثقة من الشعب العراقي وخصوصا بعد صدور مثل هكذا فتاوى ؟ وهل سيبقى الشعب العراقي يعتقد بالنزاهة والأمانة بهكذا نماذج شرعنوا السرقة وإفساد البلاد ؟ لقد بات واضحا من أين بنيت إمبراطورية الفساد التي صنعها التيار الصدري على مر السنوات السابقة في العملية السياسية قادتها برلمانيون ووزراء ورؤساء دوائر ومدراء عامين ووكلاء وشركات حكومية ومؤسسات وهؤلاء لايردعهم الأ الخوف من الله فأذا كانت السرقة جائزة عند قائدهم مقتده فماذا تكون النتيجة ياأبناء العراق وماذا ننتظر من الذي تربى على السرقات وفساد البلاد ناهيك عن جواز ذبح العباد ؟؟؟ !!!





    سعد مناحي



    منقول

    http://www.iraqi.ch/forum/index.php?...t=0#entry18490

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 9:23 pm