منتديات العراق

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدي

منتديات العراق

ساعة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» بلاوي محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق
الأحد مارس 06, 2011 3:07 pm من طرف حميد البغدادي

» بعد ان ساند الازهر تظاهرات مصر.فماهو موقف مرجعية النجف من تظاهرات العراق.ارجو التثبيت
الأحد فبراير 06, 2011 7:34 pm من طرف البياتي

» الفرق بين سياسيوا مصر وتونس وسياسيوا العراق ..
الأربعاء فبراير 02, 2011 8:42 am من طرف البياتي

» والله الف والف البوعزيزي بالعراق لكن لم يوجد شعب مثل تونس ينتفض لهم
الأربعاء يناير 19, 2011 6:04 pm من طرف البياتي

» جعفر الابراهيمي صحوة ضمير ام لعبة جديده للتبرير ؟؟؟
الأربعاء يناير 19, 2011 5:54 pm من طرف البياتي

» مؤتمر الأديان في النجف والمراجع العظام...قراءة وتحليل
الأربعاء يناير 19, 2011 1:41 pm من طرف البياتي

» نحن العرقيين بحاجة الى ( بن عزيزي ) يحرق نفسه كي نصحو من سباتنا
الأربعاء يناير 19, 2011 9:42 am من طرف البياتي

» انقل لكم بيان صادر من امين عام الانتفاضة الجماهيرية في العراق
الثلاثاء يناير 18, 2011 8:12 pm من طرف البياتي

» ائمة الضلال وجهل المجتمع //ارجو التثبيت
الثلاثاء يناير 18, 2011 5:51 pm من طرف البياتي

تصويت

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الإثنين يونيو 24, 2013 6:18 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 408 مساهمة في هذا المنتدى في 255 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 85 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو عهد غازي فمرحباً به.


    السنوات الأربع المقبلة ستكون عجافا وصعبة ومظلمة

    شاطر

    الرافض

    عدد المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 29/01/2010

    السنوات الأربع المقبلة ستكون عجافا وصعبة ومظلمة

    مُساهمة من طرف الرافض في الخميس مارس 18, 2010 4:28 am

    السنوات الأربع المقبلة ستكون عجافا وصعبة ومظلمة




    [size=16]
    لابد من الاعتراف بأن انتخابات آذار كشفت عن هشاشة الوضع السياسي العراقي الحالي وتشرذمه. فما زالت الساحة تبحث بإلحاح وتصميم عن القوة الشعبية الكاسحة التي تستقطب الملايين من الناخبين، بأفكارها ومبادئها ونزاهة قادتها وعدالتهم ووطنيتهم الصافية المبرئة من الحزبية والشللية والطائفية والعنصرية والمصلحية الشخصية، دون خداع ولا رشاوى ولا فتاوى، فتملك زمام قيادتنا بقوة وثبات.

    إن أيا من الكيانات، بما فيها وفي مقدمتها ائتلاف دولة القانون، لم يخرج من مجزرة الانتخابات الأخيرة إلا ضعيفا ومنهكا يجر خطوَه بصعوبة، ويجري من باب إلى باب، بحثا عن حلفاء يمكن أن يشدوا من أزره، وينصروه على من يعاديه من الكيانات الأخرى الطامعة بالقيادة. وهذا هو الوجه المظلم في نتائج الانتخابات. فهي لم ُتمكن أحدا من الانفراد بالحكومة القادمة، ولم تلد المعارضة الوطنية القوية العاقلة التي تراقب الحاكم وتحصي عليه حسناته وسيئاته، مثلما يجري في بلدان العالم المتحضرة.

    كما أنها فضحت عمق التمترس الطائفي والعنصري، وأبرزت عدم اكتراث الناخب العراقي ببرامج المرشحين وشعاراتهم. فلم تستطع معاناة السنوات الأربع الماضية وعذاباتها الدامية أن تغلب الوازع الطائفي لدى الناخبين. هذا مع التسليم بعدم حصول تزوير أو استغلال نفوذ من قبل الحكومة وأجهزتها الأمنية المتنوعة.

    ومهما حدث ومهما سيحدث فالسنوات الأربع المقبلة ستكون عجافا وصعبة ومظلمة، وسيظل فيها العراق دون قيادة وطنية قادرة على الحزم والحسم، أسيرا للتفاهمات والمحاصصات، وسيبقى البرلمان القادم يدار هاتفيا من أربعة رؤساء كتل كبار، وستبقى جماهير شعبنا معطلة ومرتهنة، عينها بصيرة ويدها قصيرة، إلى أن يشاء الله والولي الفقيه وسيد البيت الأبيض العنيد



    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 1:38 pm